منتديات السفينة
اهــلا وسهــلا بك عزيزي الـزائر الكريم ..في منتديات السـفينة ملتقى الاحبة ....
ندعوك للانتساب الينا لتكون ضمن اسرة منتديات السفينة ..وحياك الله


منتديات السفينة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بعد الاتكال على الله وعون منه ... تم افتتاح منتديات السفينة .. ملتقى الاحبة .. من اجل نشر الثقافات وكل ماهو مفيد بين كل اطياف المجتمع .. لذا ندعوكم للانتساب الى منتدانا من أجل اختيار مشرفي ومراقبين الاقسام والمنتديات.. من أجل الارتقاء بمنتدانا الى اعلى المستويات .. فهو منكم واليكم ,, والله ولي التوفيق .. ادارة منتديات السفينة
رمضان كريم على الجميع ... وصياما مقبولا وافطارا شهيا ,,,,, ادارة منتديات السفينة

شاطر | 
 

 مشراق الرجل وربيبته ... قصة ظريفا جداا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علاء احمد الضاحي
المـدير العــام
avatar

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 07/10/2011
العمر : 42
الموقع : منتديات السفينة

مُساهمةموضوع: مشراق الرجل وربيبته ... قصة ظريفا جداا   السبت فبراير 11, 2012 6:06 am

(( مشــراق الرجــل وربيته ))

منذ نعومة أظفاري ومن زمن بعيد , ومن خلال تراكمات السنين على بعضها
البعض , سمعت , وقرأت وروي لي عن مشراق وربيبته وفاتنته التي أراها كما يراها الآخرين , فاتنة عنقاء أو كما يصفها قلمي ...

(( عين الغزال وغصن ألبان قامتها والخد ممزوج بتفاح لبنان ))

فأجابتني بسؤال عن الأرض التي تقف عليها يا سيدي ؟؟ قلت لها

(( تلك ارض سمائها مثل عينيك ....صفاء وماؤها سلسبيل ))

ثم حركت رأسها قليلا وداعبت أمراس شعرها الأشقر وقالت لي سؤال أخر ؟؟؟
وما الذي جاء بك أيه الرجل إلى هنا ؟؟؟ قلت لها ؟

(( سل النجوم كم ساهرت أرقبها وكم تأوه صمت الليل من ضجري ))

(( دعي خيالك يناغيني بهدهدة ...... فقد تعبت وحانت ساعة الصفر ))
وواصلت التعبير عما يدور في خيالي تجاه هذه الجارية التي لا تنقطع بمغازلة النهر الذي يمر من أمامها ( دجلة ) وبين الحين والأخر تلتفت عفويا باتجاه نهر الزاب الذي ينحدر من الشمال بقوة لمصافحة زميله دجلة الخير ...نعم يمر النهران والفاتنة الشامخة بضفائرها على ضفاف النهر الجاري بكبرياء
ويمنحها حبه وقبلاته ويعانقها أحيانا ويبتعد تارة أخرى وفي هذا الجو الرومانسي وهذه السيمفونية العجيبة تحاول هذه الجارية أن تعبر ما في داخلها تجاه من تحب فتقول ...

(( أحبك وأخشى عليك من المحبة فهي داء ..... فكم من عاشق قالوا مريضا وداء الحب يرفضه الشفاء ))

وهكذا يستمر الغزل ويستمر الحب الذي لا تمحوه الأيام .. ويجاوبها النهر الخالد بقوله ...
(( يا جارتي ما أنت ليلى العامرية وأنا قيس الملوح قاطن الصحراء ))

تحية لمشراق الرجل الذي أسس بنيان الحب فيك , وعاش حبه الخاص والذي لن ينساه كل من عرف قصته وظروف معيشته كيف لا وهو أول من عاش على أكتاف دجلة ومشرفا على الزاب في زمن حجري مظلم واستطاع أن يرعى ويحسن تربية فاتنته وربيبته التي وصفها بالحسناء ولا أقصد غير الســـــفينة الحسناء الجميلة



بقلم : عباس حمدان


نشر .. عــلاء احمد الجــــبوري

_________________
بسم الله الرحمن الرحيم
وانــــه هو أضحـــك وابكــى .....
وأنــــه هـو أمـــات وأحــــيـا .....

أدارة منتــديات الســـفينة...

الادارة العامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsafena-net.forum-log.com
 
مشراق الرجل وربيبته ... قصة ظريفا جداا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السفينة  :: منتدى الكتاب والروايات الثقافية :: قسم الخواطر وعذب الكلام-
انتقل الى: